تعتزم الموارد البشرية السعودي الإعلان عن 30 قرار خاص بتوطين جديد خلال العام الجاري حسب التصريحات الصادرة عن وزير الموارد البشرية أحمد الراجحي، وذلك ضمن معايير محددة لاختيار المهن الموطنة، ولفت الوزير إلى أنه تم الإعلان عن 32 قرار توطين نوعي، للعمل على إيجاد 200 ألف وظيفة، وهو الأمر الذي أسهم في ضعف الرقم المتوقع للوظائف.

ولفت وزير الموارد البشرية أحمد الراجحي على هامش التواصل الحكومي، إلى أن نسبة التزام القطاع الخاص  في المهن الموطنة بلغت 95 في المائة، وأوضح أن نظام الضمان الاجتماعي الجديد يسمح بالجمع بين الضمان والعمل، في حال لم يتجاوز دخل الأسرة الحد المانع، أوضح وزير الموارد البشرية أن المملكة تسعى إلى تحقيق مرتبة العشرين في مؤشر كفاءة سوق العمل عام 2030.

ولفت إلى أن الاستراتيجية الجديدة للحكومة تستهدف مواكبة المشروعات العملاقة والتي طلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والتي تعمل على توفير نحو 1.9 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة خلال السنوات المقبلة.

وزير الموارد البشرية: ارتفاع عدد السعوديين في سوق العمل إلى 1.9 مليون

عدد السعوديين في سوق العمل

وخلال مؤتمر بمؤتمر التواصل الحكومي أوضح وزير الموارد البشرية أن هذا الرقم وجه البوصلة إلى رؤية المملكة 2030، حيث أن جميع خدمات الوزار أصبحت رقمية، وأن المملكة أصبحت عضو فعال في منظمة العمل الدولية، ولفت الوزير إلى أن من يعملون في سوق العمل من المنزل وصل 58 ألف شاب وشابة، حيث ارتفعت نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل إلى 32 في المائة، وبلغت نسبة من يعملون في العمل المرن نحو 37 ألف شاب وشابة وأن العمل المرن تعمل فيه المرأة من داخل منزلها والطلاب خلال إجازتهم الصيفية.

ولفت وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الراجحي، إلى أن الوزارة وثقت 7 ملايين عقد ضمانًا للحقوق، وان العقود يجب أن يكون لها معايير ويجب الالتزام بها حتى يمكن للوزارة اللجوء إليها في حالة التقاضي والتنازع بين الأطراف، مؤكدًا أن هناك خطة لحماية الأجور حيث أن العامل يحصل على أجره نهاية كل شهر ولا يتم تأخيره، ونسبة الالتزام الأجور في القطاع الخاص بلغت 80 في المائة حاليًأ.