شهد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين معهد جوته الألمانى ووزارة التربية بحضور السفير الألماني القاهرة فرانك هارتمان، وسوزانا هوون المديرة الإقليمية لمعهد جوته في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين إلى التعاون المشترك بين وزارة التربية والتعليم ومعهد جوتة في مجالات دراسة وتدريس اللغة الألمانية والتأهيل والتطوير المهني لمعلمي اللغة الألمانية.

أهداف التعاون بين معهد جوتة وزارة التربية والتعليم

كما تهدف مذكرة التعاون إلى تأهيل المعلمين والقيادات المدرسية، كما توفر مذكرة التفاهم فرص الطلاب المتميزين الحصول على منحة متخصصة في اللغة الألمانية، بالإضافة إلى مشاركة تبادل الطلاب والمعلمين وإيفاد خبراء في مجالات التربية والتعليم كما يعد تطوير التعليم المهني من ضمن أولويات التعاون بين الوزارة ومعهد جوتة كما هو مدرج في مذكرة التفاهم.

منحة متخصصة في اللغة الألمانية لطلاب المتميزين.. تعاون مشترك بين التعليم ومعهد جوتة

 

من جانبه قال السفير الألماني المتواجد في القاهرة إلى أهمية التعاون المصري مع ألمانيا في مجال التعليم واللغة، قائلًا أنه من وجهة نظر السفارة الألمانية أن توقيع مذكرة التفاهم خطوة هامة لتوثيق التعاون المشترك وسبل التعاون بين معهد جوته ووزارة التربية والتعليم في إطار خطة تطوير التعليم الحالية، لافتًا إلى أن ألمانيا تدعم بقوة جهود وزارة التربية والتعليم إلى خلق نظام تعليمي حديث مبنى على المشاركة ويلبى احتياجات المجتمع.

ولفت طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلى أهمية العلاقات المصرية الألمانية والتعاون المشترك في مجال التعليم، وأن هناك العديد من المجالات المشتركة المتواجدة للتعاون منعا رفع رفع الكفاءة اللغوية لمعلمي اللغة الألمانية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى الخطوة الهامة في تدريب القيادات التربوية، وتطوير مناهج اللغة الألمانية، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة تشهد مزيدًا من التعاون وتفعيل برامج جديدة وذلك من أجل وتحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، واستراتيجية وزارة التعليم.

وأعربت سوزانا هوون عن بالغ سعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم، قائلة أن معهد جوتة يعمل في القاهرة والإسكندرية منذ أكثر من ستين عاما، ونعمل على تعميق التعاون بين البلدين في مجالي الثقافة والتعليم.