قرر المدير الفني للمنتخب القومي المصري كيروش، تأجيل وصوله إلى القاهرة لمدة 48 ساعة، حيث أن البرتغالي كارلوس كيروش يقضي فترة إجازة مطولة له في البرتغال عقب خسارة نهائي الأمم الأفريقية أمام السنغال حيث تألق المنتخب لكنه استقرت على وصافة البطولة في المباراة النهائية بركلات الترجيح، وتلقى مسؤولي اتحاد الكرة اتصالا من كيروش يخبرهم فيها بموعد عودته إلى القاهرة.

حيث أكد أنه من المقرر ان يعود إلى القاهرة يوم 20 فبراير الجاري بدلًا من يوم 18 الجاري من نفس الشهر، جراء ارتباط المدير الفني للمنتخب القومي، ببعض المواعيد لإجراء الفحوصات الطبية الدورية والتي يخضع لها مع طبيبه الخاص، من جانب آخر قرر اتحاد كرة القدم المصري برئاسة جمال علام مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم، للعمل على تأجيل مباراة الإياب بين منتخبي مصر والسنغال لمدة 24 ساعة.

منتخب مصر

 

يأتي ذلك بعدما حددت الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا تحديد موعد مباراتي المرحلة النهائية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022، ومن المقرر أن يخوض المنتخب القومي مباراة نارية له أمام السنغال ذهابًا في القاهرة يوم 25 من شهر مارس على أن تكون مباراة الإياب بداكار في 28 من نفس الشهر، أى بعد مرور 72 ساعة فقط من عمر المباراة الأولى في القاهرة.

من جانبه أوضح إيهاب الكومي، عضو الاتحاد المصري لكرة القدم أن المدير الفني للمنتخب القومي المصري كارلوس كيروش، قدم جميع الطلبات التي يريد الحصول عليها في تقرير شامل خلال الفترة المقبلة، في إطار استعدادات مصر إلى مباراة السنغال وتعويض الخسارة التي تلقاها الفريق في نهائي كأس الأمم الأفريقية.

وقدم كيروش تقرير مفصل بعد اجتماعه مع حازم إمام ومحمد بركات، أعضاء المجلس وكذلك في حديثه مع جمال علام رئيس الاتحاد قبل سفره لقضاء إجازته في البرتغال، ولفت الكومي إلى أن اجتماع اتحاد الكرة المقبل يناقش تقرير كيروش والذي يوضح فيه حقيقة إجراء بعض التغيرات في الجهاز الفني المعاون، ولفت الكومي إلى أن اتحاد الكرة يعمل على تنفيذ كل طلبات كيروش من أجل إراحة الجماهير وتحقيق الانتصارات والوصول إلى كأس العالم في قطر.