زف مدير عام الهيئة العامة للشباب الدكتور مشعل الشاهين الربيع، خبر سار للمواطنين عن عودة مشروع ملاعبنا والمدرج ضمن الخطة الإنمائية التي وضتعها الدولة وبرنامج العمل الحكومي، وذالك بعد استكمال جاهزية الملاعب المدرسية التي تشرف تشغيلها الهيئة العامة للشباب، وفي تصرحات له أوضح الدكتور مشعل الشاهين الربيع أن الهيئة تسعى إلى نشر ثقافة ممارسة الرياضة بين الشباب من أجل رفع مستوى اللياقة البدنية.

أهداف عودة مشروع ملاعبنا في الكويت

أوضح الربيع أن الهيئة، تهدف لتحسين مختلف الجوانب الصحية لديهم، بالإضافة إلى رفع مستوى اللياقة البدنية والنفسية، وأن المشروع يوفر البيئة المناسبة للشباب لصقل مهاراتهم الرياضية، وتعزيزها من خلال تجهيز المساحات والمرافق اللازمة من أجل ممارسة الرياضة وإتاحتها لهم.

ولفت مشعل الشاهين الربيع إلى أن الملاعب الرياضية تخضع للإشراف الفني والإداري، مؤكدًا أن مشروع ملاعبنا يعمل على تخفيف التكاليف المادية التي يعاني منها الشباب لحجز الملاعب، واستكمل الدكتور مشعل الشاهين الربيع أن مشروع ملاعبنا يساهم في تمكين الشباب الكويتي، خلال عملية حجز الملاعب المنتشرة ففي 49 مدرسة، وأكثر من 50 ملعب بكل محافظات الدولة على أن يسدد الطالب مبالغ رمزية خلال الفترة المسائية من خلال دخول الطالب عبر موقع الحجوزات الإلكترونية.

شروع ملاعبنا
مشروع ملاعبنا في الكويت

 

نجاح باهر لمشروع ملاعبنا في المرحلة التجريبية

وأوضح الدكتور مشعل الشاهين، أن الهيئة أطلقت المرحلة التجريبة لملاعبنا قبل شهر، لكنه نجح نجاحًا باهرًا، حيث كسر عدد حجوزات الملاعب ألفي حجز، حيث استفاد منها نحو 10000 شخص، وأشاد الربيع بتعاون كل من وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية على جهودهم في مشروع ملاعبنا إضافة إلى تسخير مدير شركة إدارة المرافق العمومية صالح العثمان كل الوسائل وتقديم الدعم اللوجيستي للمشروع.

وتابع الدكتور مشعل الشاهين الربيع أن الهيئة حريصة على تنفيذ توجهات مجلس الوزراء للعمل على تعزيز الشراكة بين مؤسسات الدولة والشركات الحكومية، ودعا الشباب إلى الاستفادة من الخدمات من خلال الدخول على هيئة الشباب والتسجيل بها من خلال الموقع الالكتروني للهيئة العامة للشباب.