تمكن مكتب فعاليات دبي للأعمال المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات في دبي، من استقطاب 120 فعالية أعمال عالمية، من خلال التعاون مع الشركاء في القطاع العام والخاص، خلال 2021، وأوضحت مكتب فعاليات دبي للأعمال أن الـ 120 فعالية التي أقيمت العام ذاته أو الأعوام المقبلة، يتوقع أن يصل إجمالي الحضور ما بين مؤتمرات واجتماعات وبرامج تحفيزية للشركات تصل إلى 70 ألفًا من المسؤولين الحكوميين، إضافة إلى صناع القرار والعلماء والخبراء وهو الأمر الذي يؤكد مكانة دبي وجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية بها.

كما أن هذه الحضانة مثالية لمناقشات مهمة من أجل رسم مستقبل العديد من القطاعات الحيوية والمهن الرئيسية، ودور الابتكار في دفع معدلات النمو الاقتصادي، كما أنه الأمر يوضح الأداء الاقتصادي في ظل الوضع الاستثنائي خلال الفترة الماضية و قدرة دبي على التعامل أزمة فيروس كورونا.

من خلال مؤتمرات وبرامج تحفيزية.. دبي تحرك الاقتصاد العالمي عبر 120 فعالية رائدة للأعمال

 

وفرت دبي مجموعة من خيارات مثالية لمجموعة من الجمعيات والمنظمين الذين واجهوا تحديات في إقامة أنشطتهم، خلال الـ 15 شهرًا الماضية من أجل تمكين هذه القطاعات تسريع وتيرة التعافي حتى يتم دفع عجلة الاقتصاد العالمي.

من جانبه قال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي أوضح أن دبي تعاملت بكفاءة من تبعات التطورات  التي شهدها العالم على مدار العامين الماضين،  من أجل ضمان الاستمرارية الأعمال من أجل المساهمة في تعافي قطاع السياحة والسفر العالمي، وهو الأمر الذي يحظى بتقدير مجتمع الأعمال الدولي، وهو الامر الذي ساهم في جعل دبي وجهة مفضلة للمؤسسات والشركات وهو الأمر الذي يرسخ مكانتها على المستوى العالمي من أجل استضافة الفعاليات بكافة فئاتها وأحجامها.

من جانبه قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، إن الفعاليات لها دور فعال في استقطاب الزوار الدوليين إلى جانب أثرها الاقتصادي الكبير، وتعمل على تطوير المعرفة والابتكار في الإمارة.