حقيقة التنقل بين البحرين والسعودية عبر تطبيقي توكلنا ومجتمع واع

أكد محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في البحرين، عدم صحة المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إمكانية التنقل بتطبيقات توكلنا ومجتمع واع بين الجانب السعودي والبحريني، وأوضح محمد علي القائد أن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة، ولا تمت للواقع بصلة، وأوضح محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية أن جواز السفر هو الوسيلة الوحيدة للتنقل بين الجانب السعودي والبحريني.

أوضح أن تطبيق نظام النقطة الواحدة بين البلدين ضمن الخيارات المطروحة بحيث أن تكون نقطة واحدة في المسار الواحد بين الجانبين، وذلك بعد تمام نجاح الربط من أجل تفعيل الجواز الصحي، وتحقيق التكامل التقني بين كل من تطبيقي توكلنا السعودي ومجتمع واع البحريني، ولفت الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية إلى أن الوصول إلى البحرين من المملكة العربية السعودية يكون من خلال جسر الملك فهد، لافتًا إلى أن هناك حركة كبيرة جدًا تتم من خلال الجسر، وأن عملية الربط تسهل الكثير من الإجراءات المتعلقة باللقاحات وشهادة الفحص السلبية.

الجوازات تكشف عن الدول التي تم تعليق السفر إليها بسبب الوباء
حقيقة التنقل بين البحرين والسعودية عبر تطبيقي توكلنا ومجتمع واع

 

وتابع محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية إلى أن موظفي الجوازات بين الجانبين بمجرد أن تدخل رقم الجواز المسافر تظهر لديك كل البيانات المطلوبة من خلال  ظهور علامة خضراء وبهذه الإشارة تنطبق على الفرد اشتراطات السفر حتى في مسألة فحص الـ PCR من ناحية صلاحيته خلال 24 ساعة أو 48 ساعة وتظهر نوع اللقاح والمدة التي مضت على الحصول على تطعيم فيروس كورونا الأول والثاني، بالإضافة إلى إظهار شهادة الفحص السلبية، وكذلك الوثائق والمستندات التي لا تكون مع الفرد أو تحتاج إلى الطباعة.

ولفت محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية إلى أنه تم التغلب على الأزمات التي تواجه الفرد عند السفر من البحرين إلى السعودية، من خلال وجود المعلومات على تطبيق توكلنا من الجانب السعودي او تطبيق مجتمع واع، من الجانب البحريني، بطريقة إلكترونية، وأن هذه في السابق تستغرق عددًا من الدقائق و ثواني المعدودة ويتم التأكد من كل الإجراءات عبر التطبيق المتاحة وهو الأمر الذي يسهل الحركة على جسر الملك فهد لمواطني الدولتين أو المقيمين.

 

Comments are closed.