بدأت الحكومة التونسية، في تطبيق فرض حظر التجول الليلي في البلاد، وكذلك منع كافة الفعاليات المفتوحة لمشاركة العامة لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى تفادي السفر للمناطق الموبوءة خارج خارد البلاد وتأجيل المهمات بالخارج إلا للضرورة القصوى، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع زيادة انتشار فيروس “كورونا” خاصة مع ظهور متحورات جديدة خلال الفترة الأخيرة.

فرض حظر التجول في تونس

وأكدت الحكومة التونسية، أنه تقرر منع التجول ابتداءً من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الخامسة صباحًا، مع تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات والتجمعات سواء كانت في الأماكن المفتوحة.

فرض حظر التجول في تونس
فرض حظر التجول في تونس

وتضمنت القرارات، تشديد إجراءات الرقابة الصحية على المعابر الحدودية عبر إجراء تحاليل التقصي لكافة الوافدين على البلاد التونسية، ومواصلة عمليات التلقيح المُكثف، والحرص على التطعيم بجرعات تعزيز المناعة.

وجاء في نص القرارات الجديدة:

  • منع الجولان ابتداء من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة صباحًا من اليوم الموالي، وتتولى السلط الجهوية اعتماد مؤشر نسبة الإصابات لإقرار الإجراء المذكور.
  • تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة.
  • تطبيق الإجراءات المقررة أعلاه لمدة أسبوعين قابلة للتجديد وتتم المراجعة من قبل وزارة الصحة حسب تطور الوضع الوبائي.
  • الالتزام بالتدابير الوقائية خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتهوية الفضاءات المغلقة وتشديد مراقبة تنفيذها.
  • تشديد تطبيق البروتوكولات الصحية القطاعية المحينة والتي يتم نشرها تباعًا من قبل القطاعات.
  • تشديد مراقبة جواز التلقيح.
  • مواصلة عمليات التلقيح المكثف والحرص على التطعيم بجرعات تعزيز المناعة.
  • تعزيز إجراءات الرقابة الصحية على المعابر الحدودية عبر إجراء تحاليل التقصي لكافة الوافدين على البلاد التونسية.
  • تفادي السفر للمناطق الموبوءة خارج التراب التونسي وتأجيل المهمات بالخارج إلا للضرورة القصوى.
  • التشجيع على اعتماد آلية العمل عن بعد.
فرض حظر التجول في تونس
فرض حظر التجول في تونس

 

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في آخر إحصائيتها حول فيروس “كورونا”، تسجيلها 11 حالة وفاة، و4 آلاف و865 إصابة جديدة بهذا المرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *