في تطور مفاجئ، قررت روسيا طرد نائب السفير الأمريكى فى موسكو، على خلفية التوترات المتصاعدة بين الطرفين في إطار الأزمة الروسية الأوكرانية، من جانبها أكدت فضائية سكاي نيوز العربية، توقف عمل موقع وزارة الخارجية الروسية، بعد نشر الرد الروسي على المقترحات الأمريكية بشأن أزمة أوكرانيا.

تحذير عاجل من وزيرة الخارجية البريطانية

من جانبها ردت وزارة الخارجية الروسية على المقترحات الأمريكية حول أوكرانيا بأن تعمل واشنطن هي الأخري على سحب قواتها من وسط وشرق أوروبا، ودول البلطيق شرط الهدنة، وعلى جانب آخر حذرت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس قبل زيارتها لكييف من التوترات مع روسيا بشأن أوكرانيا.

وأطلقت تروس تحذير شديد اللهجة إلى الغرب من الشعور الزائف بالأمن، بعدما زعمت روسيا بأنها سحبت قواتها من حدود البلاد حسب البيان الصادر عن وزارة الدفاع، حيث قالت روسيا بأنها تعتزم سحب القوات بعد انتهاء التدريبات العسكري، وهو الأمر الذي نفاه مسؤول أمريكي وأكد وصول 7 آلاف جندي آخر.

تطور مفاجئ في أزمة أوكرانيا.. طرد نائب السفير الأمريكي فى موسكو

بناء جسر عسكري من  بيلاروسيا بالقرب من الحدود مع أوكرانيا

من جانبه أوضح وزير الدفاع البريطانيين بن والاس، الموجود في بروكسل خلال الاجتماع في وزارة دفاع الناتو بأن القوات الروسية تقوم بناء جسر عسكري من  بيلاروسيا بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، قائلا أنه لا يمكن الحكم على روسيا إلا من خلال أفعالها، أوضح تروس أنه لا يوجد دليل على انسحاب روسيا ويجب أن يكون لدينا أوهام بأن روسيا، يمكن أن تستمر في هذا الأمر لفترة أطول، من الحيل والخداع، من أجل تخريب أوكرانيا وتحدي الوحدة الغربية.

ودخلت أزمة أوكرانيا وروسيا منحنى خطير، حيث تعرضت قرية ستانيتسيا لوهانسكا للقصف من اتجاه شرقي البلاد في دونباس، لكنه حتى الآن لم يتم تحديد الطرف المتسبب في الهجوم، وسط تلميحات قوية بأن الجانب الروسي هو الذي يقف خلف الأزمة من جانبه أوضح وزير الخارجية الأوكرانية بأن قصف قرية ستانيتسيا لوهانسكا الأوكرانية تسبب في تضرر البنية التحتية المدنية بشكل كامل، ودعا العالم إلى الإسراع في إدانة الانتهاك الخطير الروسي.