يبدوا أن الزمالك على موعد جديد من الأزمات، فبعد واقعة التلاعب في عقد نجم الفريق شيكابالا، تفاجئ يوسف أوباما صانع العاب الزمالك بتعديل عقده، فبعد تجديد صانع العاب الزمالك لمدة 3 مواسم مقابل مبلغ 12 مليون جنيه، تفاجئ أن عقده لم يتم توثيقه بحيث يحصل بشكل رسمي على 2 مليون جنيه فقط.

أزمة الزمالك مع محمود عبد الرازق شيكابالا

ولم تكن هي الأزمة الأولى في الزمالك إذ تكررت الأزمة مع  محمود عبد الرازق شيكابالا خلال الفترة الماضية، وخرج اللاعب في تصريحات صحفية ليؤكد أنه تم خداعه في تعاقده مع النادي، بعد اتفاقه على الحصول على 10 ملايين جنيه سنوياً، إلًا أنه تفاجئ بحصوله على 5 ملايين جنيه فقط سنوياً.

يوسف أوباما

الزمالك يعلق على أزمة التلاعب في عقود اللاعبين

من جانبه قال مصدر مسؤول في الزمالك إنه تم تدوين العقود لكل من أوباما أو شيكابالا خلال فترة عمل اللجنة السابقة، والتي كانت تدير الزمالك لافتًا إلى أنه يعملون حاليًا على كل هذه الأزمات المتراكمة داخل فريق الكرة.

تحرك الزمالك لحسم ملف أشرف بن شرقي

وعلى جانب آخر، يسعى الزمالك إلى حسم ملف تعاقد الزمالك مع أشرف بن شرقي، بعد قرب انتهاء عقد اللاعب على الانتهاء لمعرفة مصير اللاعب سواء بالرحيل عن الزمالك أو استكمال المنافسة بين جدرانه وخلال الفترة الجارية تمكن مسؤولي الزمالك من دفع 12 مليون جنيه من المستحقات المتأخرة أشرف بن شرقي، في خطوة لكسب ود اللاعب لحسم ملف التجديد.

وخلال الفترة الجارية رفض أشرف بن شرقي التوقيع على عقود جديدة قبل الحصول على المستحقات المالية المتأخرة، وتهديد اللاعب بتقديم شكوى ضد النادي لعدم حصوله علي مستحقاته لفترة تجاوزت الـ 4 أشهر.