بعد الكويت والإمارات.. السعودية تدعو مواطنيها إلى تأجيل سفرهم إلى أوكرانيا

دعت السفارة السعودية في أوكرانيا جميع المواطنين إلى تأجيل سفرهم إلى أوكرانيا في الوقت الراهن، جراء توتر الأوضاع بين أوكرانيا وروسيا والغرب، يأتي ذلك بعدما وجهت كل من الإمارات والكويت تحذيرًا مماثلًا إلى مواطنيها بتأجيل السفر في الوقت الراهن إلى أوكرانيا جراء توتر الأوضاع بين كييف وموسكو.

من جانبها أصدرت السفارة الإماراتية في كييف بيانًا أنه يجب على مواطني الدولة توخي الحذر وتأجيل السفر إلى أوكرانيا في الوقت الراهن، ودعت جميع مواطنيها في أوكرانيا في الوقت الحالي بالتواصل معها، أما الكويت فقد دعت وزارة الخارجية الكويتية المواطينن الراغبين في السفر إلى أوكرانيا بضرورة تأجيل سفرهم في الوقت الراهن مطالبة المواطنين الموجودين هناك بالمغادرة حفاظا على سلامتهم.

إجلاء جماعي من أوكرانيا

من جانب آخر تحرك العديد من الدول بإجلاء عائلات الدبلوماسيين من كييف، ومن بين هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واليابان، وأستراليا، وكندا، وأستراليا واليابان والنمسا وهولندا ونيوزيلندا وكوريا وحذرت الدول المواطنين من السفر إلى أوكرانيا.

لاوضاع في اوكرانيا
توتر الاوضاع في اوكرانيا

 

وفي وقت سابق الجمعة أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة تفاصيل جديدة عن الهجوم الذي تقوم به روسيا للهجوم على أوكرانيا، وذلك خلال اجتماع لأعضاء الناتو، وذكر موقع بوليتيكو أن الاجتماع جرى على الإنترنت وضم ممثلي الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وبريطانيا، وبولندا ورومانيا، وأوضح الرئيس الأمريكي جو بايدن أن روسيا قد”تغزو أوكرانيا” في 16 فبراير، وأكد عدد من الإدارة الأمريكية التوقيت الذي حذر منه الولايات المتحدة الأمريكية وسط مخاوف أن يسبقه ضربات صاروخية وهجمات إلكترونية.

ويوجد حاليًا نحو 100 ألف جندي روسي على نقاط مختلفة على الحدود مع أوكرانيا، ويقول الرئيس الروسي أنها تدريبات عسكرية، في حين أن المخاوف تزداد من حدوث غزو، وسط التقاط الأقمار الصناعية حشو روسيا المعدات والأفراد إلى الحدود مع أوكرانيا.

اقرأ المزيد

الجوازات توضح رسوم إصدار وتجديد الجواز السعودي الجديد

يذكر أن أوكرانيا جانت جزء من الإمبراطورية الروسية لعدة قرون، ومع نهاية الحرب الباردة عام 1991، أصبحت أوكرانيا مستقلة، وعلى الرغم من التاريخ المشترك إلًا أن أوكرانيا تسعى خلال السنوات الماضية إلى الابتعاد عن روسيا والارتماء في أحضان الغرب للحصول على الدعم

 

Comments are closed.