تنضم أحدث شخصية في العائلة البريطانية المالكة، ميغان دوقة ساسكس، إلى الملكة إليزابيث اليوم (الخميس)، في أول ارتباط رسمي بمفردها، من دون زوجها الأمير هاري، وستتوجه ميغان بالقطار الملكي إلى شمال غربي إنكلترا للمشاركة في أحداث عدة خلال اليوم.

وبعدما شاهد الملايين حول العالم مظاهر الأبهة التي أحاطت بحفل زفافها بحفيد الملكة إليزابيث في قلعة وندسور الشهر الماضي، ستكون زيارات اليوم نموذجاً للارتباطات التي سيتعين على الممثلة الأميركية السابقة ونجمة المسلسل التلفزيوني «سوتس» أن تؤديها بوصفها عضواً عاملاً في الأسرة المالكة.

وستفتتح الملكة إليزابيث (92 عاماً) وميغان (36 عاماً) رسمياً جسر «ميرزي غيت واي» المقام فوق نهر ميرزي. والجسر أحد أكبر مشروعات البنية التحتية في بريطانيا خلال السنوات الأخيرة.

ثم ستتوجه الملكة مع دوقة ساسكس إلى تشستر لافتتاح مجمع «ستوري هاوس» والذي يضم مكتبة ومسرحاً وداراً للسينما، وستشاهدان عرضاً راقصاً وستستمعان إلى أناشيد يغنيها تلاميذ من المنطقة قبل أن تتناول الغداء في مبنى البلدية، وكان مكتب الأمير هاري أعلن هذا الأسبوع أنه وميغان سيسافران إلى أستراليا وفيجي وتونغا ونيوزيلندا هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *