استقر المدير الفني للمنتخب القومي المصري كارلوس كيروش على استبعاد 5 لاعبين بشكل نهائي من قائمة الفراعنة  من معسكر مارس المقبل في إطار استعدادات المنتخب لخوض مباراة قوية له أمام السنغال في إطار منافسات التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم، ومن المقرر أن يدخل المنتخب القومي مباراة مباراة نارية له أمام أسود السنغال في إطار منافسات منافسات الدور الفاصل لتصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر، حيث أن المباراة تحظى باهتمام واسع من قبل المواطنين وعشاق كرة القدم.

المستبعدين من قائمة منتخب مصر

ومن المقرر أن تنطلق المواجهة النارية بين مصر والسنغال مباراة الذهاب يوم 23 مارس المقبل في القاهرة، ومباراة الإياب 29 من ذات الشهر بالسنغال، وذكرت بعض التقارير الصادرة من داخل الجبلاية أن كيروش استقر على التضحية بـ 5 لاعبين من المنتخب وعدم ضمهم مع قائمة المنتخب القومي، في منافسات كأس الأمم الأفريقية، جرا وجهة نظر فنية والبحث عن لاعبين آخرين.

المستبعدون من جنة كيروش.. 5 لاعبين خارج معسكر المنتخب استعدادًا لمواجهة السنغال

 

وذكرت التقارير أن كيروش أبلغ الجهاز الفني لمنتخب مصر ضم 23 لاعب فقط خلال معسكر الفراعنة المقبلة، استعدادًا لمباراة السنغال والمستبعدين هم كل محمود جاد، ومحمود علاء، مروان داود، ومروان حمدي ومحمد شريف.

انتعاش خزينة اتحاد الكرة بملايين الدولارات

وذكرت التقارير أن قرار استبعاد محمود جاد أتى لتوفير أحد الأماكن، كما قرر كيروش الإطاحة بكيروش وحمدي، من أجل الاعتماد على المهاجمين المحترفين كل من مصطفى محمد، وأحمد حسن كوكا، وأحمد ياسر ريان، كما قرر كيروش الاستقرار على ضم ثنائي في الجبهة اليسرى فقط هم أيمن أشرف وأحمد أبو الفتوح.

وعلى الرغم من خسارة المنتخب القومي في نهائي كأس الأمم الأفريقية إلى أن خزينة اتحاد الكرة تنتعش بمبالغ مالية تصل 2.75 مليون دولار أمريكي، وهي التي تم تخصيصها من أجل صاحب المركز الثاني في البطولة،  في حين أن المنتخب السنغالي حصل على 5 ملايين دولار، في حين أن كل منتخب تأهل لدور ربع نهائي على 1.175 مليون دولار  في حين أن كل منتخب وصل إلى الدور نصف النهائي حصل على 2.2 مليون دولار بعد زيادة الجوائز في النسخة الحالية من البطولة.