كرمت مؤسسة الشارقة للإعلام صباح أمس بفندق كورنيش البحيرة 90 من العاملين فيها ممن أمضوا 20 عاما، و200 من شركائها الاستراتيجيين في حفل كبير تحت رعاية الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشارقة للإعلام، بحضور عدد من النخب الإعلامية وكوكبة من الرعاة الداعمين .

وتزامن الاحتفال مع إطفاء المؤسسة الشمعة الـ 23 لتلفزيون الشارقة، الذي بث موجاته على الأثير للمرة الأولى في عام 1989 لتبدأ معها حكاية تميز عايشتها الأجيال السابقة وما تزال مستمرة .

وأنشئت مؤسسة الشارقة للإعلام بمقتضى مرسوم أميري من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، لتضم تحت مظلتها كلاً من تلفزيون الشارقة وقناة الشارقة الرياضية وقناة الشارقة 22 (لغير الناطقين باللغة العربية)، وإذاعة الشارقة ومركز الشارقة الإعلامي ومركز الشارقة للتدريب الإعلامي .

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في كلمته خلال الحفل أن إمارة الشارقة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، درجت على الوفاء لمن قدموا ويقدمون بصمت وتفانٍ، لتكون الكلمة منارةً وضاءة تنير الدرب لمن حولها، ولقد جئنا هنا اليوم لنقول لكم إن جهودكم الخيرة في إضافة لبنة أخرى في هذا الصرح هي محط تكريمٍ من قبلنا، وقبل المجتمع الذي تستهدفونه بجهودكم المباركة تلك .

ونقدم الشكر العميق للدور الفاعل والكبير الذي قام به المكرمون في تكريس الطرح الإعلامي المتميز الذي تفردت به الشارقة على مدى العقدين ونيف الماضيين، وأضاف: كثيراً ما يتردد على مسامعنا كلمة الجندي المجهول، أما نحن في مؤسسة الشارقة للإعلام ننفرد بطرح مختلف تماماً يجعل من كل فردٍ مجتهد إنساناً متميزاً يحظى بالأضواء ويجني ثمرة عمله أياً كان موقعه .

وثمن الدكتور خالد المدفع مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة خلال كلمته في الحفل الدور الفاعل الذي اضطلع به المكرمون في دفع عجلة تطور المشهد الإعلامي في إمارة الشارقة وتصدرها قائمة الإعلام الهادف الذي يثري القلوب والعقول معاً، وتقدم بالشكر إلى فريق الأطباء في (برنامج ألم وأمل)، الذي أسهم في علاج الكثير من الحالات المرضية المحتاجة .

وأشار إلى أن الشارقة تبنت منذ البداية نهجاً يرتكز على الالتزام الفكري مع إطلاق العنان لروح الإبداع ضمن حدود الحرية المسؤولة والتقيد بأخلاقيات الإعلام الهادف وتعزيز دور الكوادر الوطنية بما يؤهلها لقيادة دفة التغيير وتكريس التنافسية البناءة .

وكشف أن الدورة البرامجية الجديدة التي تضم عدداً من البرامج الجديدة من شأنها أن تكرس الحلة المبتكرة لتلفزيون الشارقة، وتدعم توجهات القناة في الارتقاء بذائقة المشاهدين وتسليط الضوء على قضايا الساعة التي تشغل الناس .

وفي ختام الحفل قام الشيخ سلطان بن أحمد يرافقه الدكتور خالد المدفع بتكريم الرعاة الرسميين المشاركين في الإذاعة والتلفزيون التي تنضوي تحت لواء مؤسسة الشارقة للإعلام، لدورهم في دعم ومساندة عمليات الإنتاج وإخراج البرامج بالصورة المشرفة التي يشاهدها الجمهور، كما تم تكريم عدد من النخب الإعلامية التي كان لها جل الأثر في إثراء الواقع الإعلامي، إضافةً إلى عدد من شركاء مؤسسة الشارقة للإعلام وعلى رأسهم الأطباء المشاركون في برنامج ألم وأمل، الذي يلقى تفاعلاً منقطع النظير، نظراً إلى فحواه المفعمة بالمشاعر الإنسانية الخيّرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *