أعلنت الشركة السعودية للكهرباء عن إعادة هيكلة قطاع الكهرباء في المملكة العربية السعودية، وذلك وفقا لقانون مجلس الوزراء بالموافقة علي إتمام الإجراءات اللازمة لنقل وشراء حصص الشركة لشراء طاقة تملكها الدولة، يأتي هذا القرار ضمن برنامج إعادة هيكلة قطاع الكهرباء لاستكمال الإصلاحات المالية والتنظيمية التي أعلنتها اللجنة الوزارية لإعادة هيكلة قطاع الكهرباء في نوفمبر من عام 2020 والتي تشرف على عملها اللجنة العليا لشؤون مزيج الطاقة لإنتاج الكهرباء.

وتمكين قطاع الطاقة المتجددة برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود هو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومنه سيتم تقليل استهلاك الوقود السائل والكهرباء والغاز في المولدات والمحطات ومحطات الطاقة،وسيتم رفع الامتثال البيئي،وسيتم تحسين موثوقية وكفاءة وسلامة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء،من أجل تحقيق أهداف مزيج الطاقة الأمثل المذكورة أعلاه لإنتاج الكهرباء، وأتمتة شبكات التوزيع لتحقيق هذه الأهداف.للمستهلكين تماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030 من المهم النظر في الجوانب الاجتماعية والبشرية.،إلى جانب التطوير،للمساهمة في إصلاح النسيج الاجتماعي والشفافية وريادة الأعمال.

الشركة السعودية لشراء الطاقة هي المسؤولة عن تقديم مشاريع طاقة تنافسية لمواكبة النمو في الطلب على الطاقة إدارة اتفاقيات بيع وشراء الطاقة وتوفير الوقود واستخدامه بكفاءة أكبر.

سيأتي نقل الملكية كجزء من الإصلاحات الشاملة في قطاع الكهرباء لرفع الكفاءة وتحسين الخدمة ،مما سيفيد المستهلكين والمنتجين على حد سواء.

لا تتوقع الشركة أن يكون لنقل ملكية الشركة السعودية لشراء الطاقة إلى الدولة تأثير مادي على أدائها المالي أو على حقوق مساهميها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *