كشفت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي بالإمارات عن تخصيصها لميزانية تبلغ الـ600 مليوم درهمًا، وذلك من أجل المساهمة في إثراء قائمة المهرجانات والأعمال الترفيهية بنطاق أبو ظبي وذلك وفق ما أوردته وكالة أنباء الإمارات.
الميزانية التي خصصتها أبو ظبي تمت عمية إطلاقها ضمن برنامج المسرعات التنموية والذي يهدف إلى عملية تسريع الجهود المخصصة للتنمية في العاصمة الإماراتية، لجعل المدينة من أفضل مدن العالم في ممارسة الاستثمار والسياحة من خلال تركيز الدائرة على تطوير فعاليات الترفيه وقطاع الأعمال وكذا المهرجانات العالمية.

سيف غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة بالعاصمة الإماراتية، قال إن تلك المبادرة إطلاقها  من شأنه إعطاء انطلاقة استراتيجية لأبوظبي لتعزيز حضور المدينة محليا وعالميًا من خلال القيام باستقطاب أكثر الجهات التي تختص بأعمال تنظيم الفعاليات الترفيهية ومن ثم تقدم للعالم أجمع على أنها وجهة سياحية لديها متنوع مختلف يناسب كل الفئات الزائرين.

وكيل الدائرة أوضح بأن القيادة تولي مستوى عال من الثقة للدائرة ويتضح ذلك من خلال الدعم المقدم من الحكومة للمجال السياحي على الجانب الترفيهي أو الخاص بالأعمال، وذلك في ظل المشاريع الكبيرة التي تضمها أبو ظبي لاستقطاب استثمارات كبيرة مرتبطة بالنمو المتواصل.

وأشار غباش إلى نجاح برنامج غدا 21 في تأسيس شراكة استراتيجية بالتعاون مع قطاع الأعمال الخاص على اساس أنه يمثل شريك محوري للنمو الاقتصادي بالمدينة وضمانا لتقديم خدمات تكون الجودة أهم مايميزها لتساهم في رفع المستوى المعيشي بمدينة أبو ظبي فيما يخص قطاعي السياحة والثقافة وهما قطاعان واعدان في عاصمة الإمارات.
دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي تسعى لتحقيق تناغم بين مبادرات ومشاريع ترتبط بميزانيات جديدة، إلى جانب برنامج فرص ابو ظبي وذلك من أجل استقطاب المنظمين للفعاليات العالمية والشركات المتخصصة في الترفيه لتنشيط الأجندة السياحية والترفيهية بأبو ظبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *