أسفرت جولة من المفاوضات الثنائية بين سلطتي الطيران المدني بالسعودية والمغرب عن مذكرة تفاهم تقضي بتفعيل تطبيق البرنامج الزمني لإطلاق حريات النقل الجوي الثنائية بين البلدين لإتاحة المرونة التشغيلية لخدمات النقل الجوي دون قيود على نقاط التشغيل الدولية والسعة المقعدية وطراز الطائرات وكذلك تشجيع الناقلات على الدخول في تحالفات تسويقية تزيد من فعالية الخدمات لمصلحة المستهلك والمسافرين وتغطية الطلب المتنامي على الحركة الجوية لا سيما في مواسم الذروة.
وتمت الموافقة على إنشاء نواة إقليمية للهيئة العربية للطيران المدني مقرها الرياض لتنسيق وتطوير خدمات الملاحة الجوية.
من جهة أخرى، أعيد انتخاب السعودية لعضوية المجلس التنفيذي للهيئة العربية للطيران المدني لسنتين قادمتين, خلال عقد أعمال الاجتماع الـ27 للمجلس التنفيذي للهيئة وجمعيتها العمومية التي اختتمت يوم أمس الأربعاء برئاسة رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المهندس عبدالله رحيمي الذي ترأس وفد السعودية في أعمال الجمعية في دورتها الثامنة في مراكش. فيما انتخب مرشح حكومة المملكة المغربية محمد الصبح مديرا عاما للهيئة العربية للطيران المدني للأربع السنوات القادمة.
وأكدت قرارات الجمعية العمومية الحالية على قرارات الجمعية العمومية السابقة بما يتعلق بمشروع إرسال منظومة أقمار صناعية لأغراض الملاحة الجوية (VAVISAT) والتأكيد على دور عربسات في إنجاز المشروع. كما تقدمت السعودية باقتراح إطلاق اسم الدكتور أسعد قطيط رئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي على الدورة الثامنة للجمعية.
إلى ذلك، وصلت إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة أول رحلة شركة bmi مساء أول من أمس الخميس.. وبانضمام شركة bmi سيصل عدد شركات الطيران العاملة في مطار الملك عبد العزيز الدولي إلى 40 شركة. وكان في استقبال الركاب القادمين على الرحلة يتقدمهم المدير التنفيذي للشركة، مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي المهندس مازن خاشقجي، والقنصل البريطاني كارما أليت، والمدير التنفيذي لجهاز السياحة بالهيئة العليا للسياحة بمنطقة مكة المكرمة، والمدير التنفيذي لجهاز السياحة بجدة عماد مغربل.
ويأتي تسيير هذه الرحلات الجديدة إلى المطارات الدولية متزامنا مع قرار تحول رئاسة الطيران المدني إلى هيئة ذات استقلال مالي وإداري. كما أن هذا يعزز توجه الهيئة إلى دعم الحركة التنموية ودفع عجلة الاقتصاد باعتبار صناعة النقل الجوي تلعب دورا ديناميكيا ومحركا في عملية الاقتصاد العالمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *