أغلى استثمار.. التعليم تدرس مادة جديدة عن علوم الفضاء في المدارس والجامعات

أبرمت وزارة التربية والتعليم الفني بروتوكول تعاون مشترك مع وكالة الفضاء المصرية في مجال الأنشطة العلمية، والثقافية، في مجال تكنولوجيا الفضاء يأتي ذلك في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على التعاون المشترك في مجال الأنشطة العلمية، والتوعية الثقافية، في مجال تكنولوجيا الفضاء، من جانبه وقع الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين بروتوكول التعاون.

أوضح أن المشاركة الهامة من قبل وزارة التعليم من أجل التدريب على انطلاق التنمية الاقتصادية مشيدًا بدور وكالة الفضاء المصرية، قائلًا أن لها أدوار هامة في شتى المجالات، ومن يمتلك مفاتيح تكنولوجيا علوم الفضاء يمتلك أدوات التنمية في شتى المجالات.

ولفت حجازي إلى أن الجهود التي تبذلها وزارة التعليم تؤدي إلى دور فعال ومستدام في التعليم من الارتقاء بشكل بالمنظومة من خلال التعاون بين جميع مؤسسات الدولة، إذا ترحب الوزارة بهذا التعاون والجهد المبذول، ولن تدخر أى جهد في بناء أجيال تواكب التقدم التكنولوجي الرهيب تليق بمكانتها بين جميع الدول، وأعرب نائب الوزير عن سعادته بالمشاركة مع وكالة الفضاء المصرية، فى ظل قيادة تؤمن بأهمية البحث العلمى وعلى رأس هذه المجالات علوم الفضاء، ليكون هو أغلى استثمار تملكه مصر وتقدمه إلى أبنائها.

أغلى استثمار.. التعليم تدرس مادة جديدة في علوم الفضاء في المدارس والجامعات

أوضح الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية أنه سعيد بتدشين المبادرة من أجل تحقيق برنامج الفضاء الوطني الذي وضعته الدولة من أجل نشر ثقافة تكنولوجيا الفضاء فى المدارس الثانوية والجامعات المصرية والعمل على إنتاج كوادر مصرية من أجل توطين صناعة الفضاء ووضعها في مكانها الطبيعي على الساحة العالمية.

وأوضح القوصي انه يتم تنظيم ورش عمل لكيفية تجميع القمر الصناعي في المدار وذلك من خلال توزيع 100 نموذج من الأقمار الصناعية المختلفة على مستوى الدولة، من أجل تعليم الطلاب بصورة علمية، كما يهدف البروتوكول تأهيل وتدريب في المدارس على علوم وتكنولوجيا الفضاء، ومن المقرر أن تعقد الوكالة مجموعة من الندوات التثقيفية للطلاب في مجال تكنولوجيا الفضاء إضافة إلى عقد ورش متخصصة للطلاب في مجال تكنولوجيا الفضاء، بما يناسب كل مرحلة تعليمية.

 

Comments are closed.